نشر بتاريخ: 2021/05/04 ( آخر تحديث: 2021/05/13 الساعة: 02:59 )

راديو الشباب  

عقَّب الفنان المصري محمد رمضان، اليوم الثلاثاء، على اتهامه بالترويج أنّ قطاع غزّة وكراً للمخدرات، في مشهد من مسلسله "موسى" الذي يتم عرضه عبر عدة قنوات فضائية خلال شهر رمضان المبارك.

وقال رمضان عبر صفحته في موقع (فيسبوك): "أطلب مشاهدة باقي المسلسل قبل التهديد و زرع الفتنة بيني وبين أهل غزّة الكرام".

وأضاف: "في أحداث العمل عندما أصيب قاموا بعلاجه ورعايته وهو ليس تاجر مخدرات، بل تعلم في غزّة التجارة الشريفة، وقاموا بمساعدته معنوياً ومادياً نظراً للأخوة العربية، حتى أصبح رجل أعمال ناجح، وللعلم الأحداث في عام 1943".

وكانت "دائرة الإنتاج الفني" في حركة حماس، قد قالت في بيانٍ سابق لها: "إنّ المخرج محمد سلامة والممثل المصري محمد رمضان تعمدا الإساءة للشعب الفلسطيني وإيقاد نار الفتنة بين الأشقاء، حيث تعمد منتجو المسلسل إلى وصف قطاع غزّة بأنّه وكر لتهريب المخدرات".

وجاء في البيان: "تُعرب دائرة الانتاج الفني عن شجبها واستنكارها لهذه الإساءة، التي تستوجب الاعتذار من أهل فلسطين وأهل قطاع غزّة المحاصرين منذ أربعة عشر عاماً، والذي أثبت أنّه منارة للمقاومة والصمود".