نشر بتاريخ: 2021/05/10 ( آخر تحديث: 2021/06/13 الساعة: 12:07 )
توفيق أبو خوصة

 

المواجهة المشتعلة بين قبة الصخرة و القبة الحديدية ،،، صراع الحق و الباطل في الساحات و على البوابات ،،، بين الأقصى المبارك و الهيكل المزعوم ،،، إرادة الإنتصار تعلو على ما عداها ،،، و لا نصر بلا ثمن ،،، لن تنتصر القبة الحديدية على قبة الصخرة المشرفة ،،، هذا قرار مقدسي و فلسطيني لا رجعة عنه ،،، أيها الفلسطيني حيثما كنت أنت صاحب الكلمة و القول الفصل ،،، ها هم أبناء القدس كل القدس ومعهم كل الداخل الفلسطيني و من إستطاع سبيلا في الوصول و المشاركة في ملحمة الدفاع عن القدس بأقصاها و كل ذرة تراب فيها ،،، القدس هي بوصلة النضال و قلب الصراع الوطني و القومي و الديني في فلسطين ،،، إن نجدة القدس و نصرتها و دعمها و إسنادها واجب لا يسقط عن أحد مهما كانت الذرائع و المبررات ،،، فلا تخذلوها و لا تديروا ظهوركم لها ،،، بيانات الاستنكار و التصريحات الاستهلاكية تعني التحلل من المسؤولية ،،،لأن دور الفصائل و القوى المختلفة ليس فقط الصراخ و لطم الخدود و قد الجيوب أيها العجزة ،،، بل الفعل و الفعل و الفعل في الميدان بما يكفل ردع العدو و يوقف العدوان ،،، أمام جميع النموذج والقدوة ،،، شباب القدس من الأماجد و الماجدات ،،، لا خيار غير الإشتباك و المواجهة حتى النصر ،،، الإنتصارات الصغيرة تصنع النصر الكبير ،،، فلسطين تستحق الأفضل ... لن تسقط الراية