نشر بتاريخ: 2021/05/12 ( آخر تحديث: 2021/06/13 الساعة: 10:56 )

 

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء يوم الأربعاء، إن إسرائيل تريد فرض أمر واقع استعماري في القدس وتمارس "حربا مسعورة".

وشدد الرئيس عباس على أن القدس خط أحمر، موضحا أن الاحتلال يواصل عدوانه على فلسطين وشعبها في كل مكان بما في ذلك حربه التدميرية على قطاع غزة.

وأضاف: "شعبنا قال كلمته ونحن معه نريد مستقبل بلا احتلال وبلا استيطان".

وتابع قائلا: "نجتمع اليوم وعنوانا القدس والأقصى وفلسطين الموحدة".

وذكر الرئيس الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني كل مكان تواجده تصدى بكل بسالة عبر مقاومته الشعبية للعدوان على  باب العامود والشيخ جراح وكنيسه القيامة والمسجد الأقصى.

وأضاف مخطابا الأمريكيين "كلمتي لأمريكا وإسرائيل لقد طفح الكيل حلو عن صدورنا حلو عن صدورنا سنبقى شوك.. لن نغادر بلادنا لن نرتكب جريمة 48 ولا 67.. الشيخ جراء لن يستكين".

وأكد الرئيس أن القيادة الفلسطينية تحركت على كل المستويات التزاما بمسؤولياتها الوطنية، وستقوم بما هو ممكن للدفاع عن الفلسطينيين".

وأضاف "سنتدارس اليوم كل خيارتنا التي تضمن ذلك".

وأردف قائلا: "لن نغادر.. إذا أردتم السلام والأمن فهو لا يأتي بالقهر وقوة السلاح.. لن نتحمل أكثر مما تحملناه.. سنصمد أكثر وأكثر حتى نحقق النصر والتحرير".