نشر بتاريخ: 2021/05/12 ( آخر تحديث: 2021/06/13 الساعة: 11:37 )

 

تصاعدت اعتداءات عصابات المستوطنين الإرهابية على العرب في اللد ويافا وعكا وحيفا وطبريا وغيرها من المدن والبلدات العربية، بالتزامن مع حملة تحريض متصاعدة في وسائل الإعلام الإسرائيلية ضد الوجود العربي في أراضي فلسطين المحتلة.

وأُصيب عدد من المواطنين، مساء اليوم الأربعاء، في اعتداء قوات الشرطة  التابعة للاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في عدة مدن في الداخل الفلسطيني المحتل.

وذكرت مصادر محلية، أنّ شابًا أصيب بجروح وصفت بالخطيرة عقب اعتداء الشرطة الإسرائيلية على المتظاهرين المحتجين على العدوان في القدس وقطاع غزة في مدينة يافا.

وأشارت المصادر، إلى إصابة شاب بجروح خطيرة في اعتداء عليه من قبل مستوطنين في "بات يام"، حيث أوقفوا مركبته عندما أدركوا أنّه عربي وانهالوا عليه بالضرب.

ولفتت إلى إصابة إمرأة حامل برصاص الشرطة الإسرائيلية خلال قمعها للوقفة الاحتجاجية في حي النسناس في مدينة حيفا ضد اعتداءات الاحتلال في القدس المحتلة والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وقطاع غزة.

وأوضحت أنّ شرطة الاحتلال المدعومة بالقوات الخاصة، نشرت عناصرها بشكل مكثف في مدينة حيفا والمدن والبلدات الأخرى، وقامت بقمع المتظاهرين الذين خرجوا بمسيرات غاضبة ضد ممارسات الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.