نشر بتاريخ: 2021/06/12 ( آخر تحديث: 2021/07/29 الساعة: 06:34 )

راديو الشباب  

قالت صحيفة (يسرائيل هيوم): "إن حكومة الاحتلال برئاسة لابيد-بينت، التي من المحتمل تشكيلها غداً الأحد، لن تنعم بالراحة على الساحة الأمنية، حيث ان الساحة الأكثر تفجراً هي قطاع غزة".

وأضافت: "على الرغم من انتهاء العملية العسكرية الأخيرة، قبل أقل من شهر، إلا أنهم في الجيش الإسرائيلي، يستعدون بجدية شديدة لاحتمال حدود مواجهة أخرى مع غزة في المستقبل القريب، على خلفية التوترات في القدس، أو بسبب مماطلة الجيش حول القضايا الإنسانية تجاه قطاع غزة".

وأكد الصحيفة، أنه سيتعين على الحكومة الإسرائيلية الجديدة، إثبات أن الرسالة القوية التي تم نقلها بعد العملية العسكرية الأخيرة، والتي بموجبها سيكون هناك رد شديد على أي صاروخ أو بالون حارق، ليست مجرد كلام بل فعل.