نشر بتاريخ: 2021/07/21 ( آخر تحديث: 2021/07/29 الساعة: 06:14 )

راديو الشباب  

عثر علماء الآثار على ناب عملاق لفيل ماموث يبلغ طوله مترا واحدا أثناء الحفريات في موطن الإنسان القديم (أفونتوفا غورا) بضواحي مدينة كراسنويارسك في شرق سيبيريا.

 ويعود الاكتشاف  إلى العصر الحجري القديم.

صرح بذلك لوكالة "نوفوستي" الروسية مدير عام شركة "دراسة سيبيريا الأثرية" غير التجارية. وأشار خبير الآثار إلى أن علماء الآثار نادرا ما يكتشفون نابا للماموث بهذا الطول الكبير.

يذكر أن الحفريات بدأت في موطن الإنسان القديم " أفونتوفا غورا" عام 1884 وقد اكتشف هناك خلال ما يزيد عن 100 عام عدد كبير من القطع الأثرية  بما فيها الأدوات الحجرية والعظمية وعظام الحيوانات والبشر.

حصل علماء الآثار أثناء إجراء الحفريات على أدلة تشير إلى أن الإنسان بدأ بترويض الكلب منذ 15-17 ألف عام. وقد تم حتى الان التعرف على 8 طبقات حضارية في المنطقة.