نشر بتاريخ: 2021/10/20 ( آخر تحديث: 2021/10/20 الساعة: 16:31 )

راديو الشباب  

انخفضت أسعار الموز في الأسواق السودانية بأكثر من 30 في المئة خلال الأيام الأربع الماضية بعد ارتباطه باعتصام قوى الحرية والتغيير "منصة التأسيس" في محيط القصر الجمهوري في الخرطوم منذ السبت.

وقال تاجر فواكه في السوق المركزي بالخرطوم، إنه وعلى الرغم من الارتفاع المتواصل في أسعار معظم أنواع الفواكه في الأسواق، إلا أن تراجعا مفاجئا في الإقبال على الموز من المستهلكين دفع التجار إلى تخفيض أسعاره بشكل ملحوظ.

واجتاحت وسائط التواصل الاجتماعي حملة ساخرة بعد نشر صور عديدة تظهر توصيل كميات ضخمة من الموز لتغذية المعتصمين في الساحة الخارجية للقصر؛ وسط تقارير عن تمويل تجار موالين لنظام البشير تضرروا من قرارات لجنة إزالة التمكين ونافذين للاحتياجات الغذائية للمعتصمين الذين تم تجميع معظمهم من مناطق ريفية إضافة إلى طلاب مدارس قرآنية "خلاوي".

ويوفر الممولين يوميا كميات ضخمة من الخراف والجمال التي تنحر في ساحة الاعتصام التي زودت بأدوات طبخ ضخمة؛ لكن تقارير أشارت إلى أن بعض منظمي الاعتصام عبروا عن امتعاضهم من امتلاء ساحة الاعتصام في أوقات الوجبات وخروج الكثيرين منها بعد تناول الوجبة الدسمة.

وتقع ساحة الاعتصام في منطقة قريبة من أكبر أسواق الخرطوم التي يكثر فيها المارة والمشردين والمتسولين الذين يجدون في وجبات ساحة الاعتصام فرصة لا تعوض.

ونظرا للوجود الكثيف للموز بشكل يومي في ساحة الاعتصام، فقد دعا ناشطون معارضون لمطالب المعتصمين الداعية لتفويض الشق العسكري لاستلام السلطة لمقاطعته كإجراء احتجاجي رمزي على البذخ المستفز في ساحة الاعتصام في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية خانقة؛ بل طالب البعض بمقاطعته نهائيا نظرا لارتباطه بمجموعة القصر؛ بحسب تعبيرهم.