نشر بتاريخ: 2022/01/04 ( آخر تحديث: 2022/01/04 الساعة: 11:23 )

راديو الشباب - متابعة خاصة

أشعلت قضية الأسير المضرب عن الطعام هشام أبو هواش الرأي العام العالمي والمحلي والإقليمي، حيث طالب أعضاء في الكونجرس الأمريكي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته، وفي هذا الصدد أطلق مئات الآلاف من النشطاء حملة إلكترونية لإنقاذ أبو هواش من استشهاد محتم.

وحول حالته الصحية قال عماد أبو هواش شقيق الأسير لراديو الشباب: "إن هشام يعاني من غيبوبة شبه كاملة نتيجة نقص الأملاح والفيتامينات والبروتينات في الدم، الأمر الذي أدى إلى خلل كبير في حواسه وأعضائه الحيوية خاصة عضلة القلب والكلى" معربا عن خشيته من قيام الأطباء بتغذيته قسرا، الأمر الذي يعتبر انتهاكا لحقه في التعبير عن رأيه بالإضراب رفضًا لاعتقاله الإداري.

 وأضاف رغم محاولات الاحتلال الالتفاف على مطلبه وثنيه عن إضرابه إلا أن أخي هشام مصمم "إما الشهادة أو الحرية"، داعيا إلى استمرار الجهود السياسية والشعبية للإفراج عنه في ظل تعنّت محاكم الاحتلال وعنصريتها ورفضها للجهود القانونية.

ومن جانبه كتب الناشط طارق حلس عبر صفحته على فيس بوك: الأسير هشام أبو هواش يخوض معركته مع السجان متسلحا بعدالة قضيته والتفاف شعبه وتضامن كل أحرار العالم فليسمع كل العالم ويرى ويتحمل مسؤولياته تجاه شعبنا وأسرانا، الحرية للأسير هشام أبو هواش.

أما علي سالم قال: "النازية تتعلم بمدارس الكيان الصهيوني العنصرية والشوفينية في فلسطين المحتلة، إضراب مفتوح عن الطعام للأسير الفلسطيني هشام أبو هواش وصل لـ 140 يوما يحتاج لتدخل عاجل من الأمم المتحدة وأحرار العالم من أجل إنقاذ حياته، مضيفا كل التضامن من الصحراء الغربية مع كافة الأسرى الفلسطينيين.

ومن ناحيته كتب ممدوح الهشلمون عبر صفحته: لا تستجدي أحدا بنظرات الألم الذي تعتصر عينيك، سامحنا هشام ولكننا بتنا نعلم حجم الصمود الذي تقاوم لأن تبقى عليه، وحجم الشجاعة التي أنت عليها الآن، سامحنا يبدو وأن أصواتنا مبحوحة أمام عظمتك.

​​​​​​

وفي ذات السياق قال سمير نعيم: الأسير هشام أبو هواش يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ ١٤٠ في سجون الاحتلال، انقذوا الأسير هشام أبو هواش، الحرية للأسير هشام أبو هواش، داعيا "ربنا يقويك ويفرجها عليك والحرية لك ولكافة أسرنا البواسل بإذن الله".

ومن ناحيته دعا يوسف رمضان ربه قائلا: "فرج الله كربك يا هشام، وفك قيدك ونصرك على جلادك"، مضيفا بصبرك وأمعاءك الخاوية ستنتصر بإذن الله، وستشرق شمسك من جديد.

 

أما محمود زيدات فكتب على صفحته: "حسبنا الله ونعم الوكيل في كل حاكم عربي متخاذل وفي كل واحد عامل حالو قيادي خفوا علينا شوي... في ايش بتستنو بس يموت"

وعبرت هديل سامر عن تعاطفه مع الأسير هشام وأبنائه قائلة: "ما بحس بألم أولاده إلا يلي فقد أبوه أو عنده مريض يتألم.. أصعب شعور تشوف حد من أهلك بهيك وضع الله يعينكم على ما ابتلاكم إن شاء الله ربنا يفرجها عليه ويقومه بسلامة.