كافتريا مالديف غزة - صورة أرشيفية
كافتريا مالديف غزة - صورة أرشيفية
نشر بتاريخ: 2020/10/14 ( آخر تحديث: 2020/10/25 الساعة: 10:15 )

سوار أبو قمر - إذاعة الشباب - غزة

بعد إصدار حكومة غزة في 11 أكتوبر 2020 قرارا باستئناف العمل داخل المنشآت السياحية وَفق إجراءات محددة، بدأ ما يزيد عن 8 آلاف عامل بالعودة لأعمالهم داخل هذه المنشآت.

داخل مطعم ومقهى "المالديف" الذي يقع على شاطئ بحر غزة يتواجد الشاب عبد الله سعيد ضمن الطاقم المسؤول عن استقبال الزبائن وتحضير طلباتهم، حيث تحدث لمراسل "صوت الشباب" قائلا: بعد أكثر من 40 يوما من الانقطاع عن العمل والجلوس في البيت بدون مصدر دخل يلبي احتياجاتي ومتطلباتي، أعود اليوم لعملي الذي لا أجيد غيره على أمل أن أعوض الفترة الماضية.

وأضاف سعيد "هناك التزام شديد بالإجراءات الوقائية من قبل كافة العاملين داخل المطعم، حرصًا منهم على سلامة الزبائن وسمعة المكان وحفاظا على مصدر دخلهم من أي حدث طارئ قد يقع ونعود مرة إلى أخرى للجلوس في منازلنا بدون مصدر دخل".

وبالحديث مع مدير العلاقات العامة في المطعم أحمد الفصيح قال: لازال الإقبال على المطاعم والمقاهي ضعيفا إذا ما قورن بالفترة الماضية التي سبقت الجائحة، معزِيا ذلك إلى تخوفات المواطنين والتي لا تزال قائمة؛ نظرا لخطورة جائحة كورونا لم تنتهِ بعد في القطاع، لكن قرار الجهات الحكومية باستئناف العمل يبقى صائبا؛ لأن التعايش مع الفيروس إجراء متبع في كافة دول العالم، ونحن في إدارة المنشآت السياحية في قطاع غزة نبدي التزاما بكافة الإجراءات الوقائية سواء على صعيد تعقيم وقياس درجة حرارة الزبائن والعاملين، والتباعد بين الطاولات، وتقديم المشروبات والمأكولات في أدوات بلاستيكية".

أحد الزبائن الذي يجلس بمفرده ويستمتع بمنظر البحر، عبّر لمراسل "صوت الشباب" عن تأييده الشديد لقرار إعادة فتح المطاعم والمقاهي، خصوصا بعد فترة طويلة من الحجر المنزلي وعلى اعتبار أن البحر هو المتنفس الوحيد للمواطنين في قطاع غزة.

الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق السياحية بغزة التي أعلنت التوصل لقرار عودة العمل داخل المنشآت السياحية وفق آلية تفاهم مع وزارة الداخلية في غزة أكدت على ضرورة التقيد والالتزام بكافة الإجراءات والتعليمات الصادرة لاستمرار العمل.

وأوضحت الهيئة أن الإجراءات تمثلت في إنهاء استخدام الفنادق لأغراض الحجر الصحي، مع إبقائها تحت الطلب وفقا لتطورات الحالة الوبائية.

كما أكدت على أن يكون فتح المطاعم يوميا في الفترة التي يُسمح بها بالحركة خلال ساعات النهار، والالتزام بالإغلاق التام خلال ساعات حظر التجوال اليومي من الساعة 8:00 مساء وحتى 7:00 صباحا.

ومن ضمن الإجراءات والضوابط التي تم إقرارها لإعادة تشغيل المطاعم، تحديد عدد المتواجدين بما لا يزيد عن 40% من المساحة الكلية في الأماكن التي تحتوي على مقاعد وطاولات.

جدير بالذكر أن خسائر القطاع السياحي في فلسطين تجاوزت المليار دولار أمريكي جراء جائحة (كورونا)، والتي تمثلت في الانخفاض الحاد في السياحة الوافدة والمحلية خلال العشرة شهور الأخيرة آذار/كانون أول/2020. بحسب جهاز الإحصاء الفلسطيني.

الكلمات الدلالية
اعلان 1
اعلان2