نشر بتاريخ: 2022/05/12 ( آخر تحديث: 2022/05/12 الساعة: 15:35 )

راديو الشباب  

أفاد نادي الأسير، بأن الأسير خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، المضرب عن الطعام منذ 71 يومًا، يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا وتتضاعف هذه الخطورة مع مرور الوقت، ومع رفض الاحتلال الإسرائيلي حتى اللحظة الاستجابة لمطلبه، وإنهاء اعتقاله الإداري.

وأضاف النادي، في بيان له، اليوم الخميس، أن إدارة سجون الاحتلال أعادته بالأمس إلى سجن "عيادة الرملة" بعد أن نقلته مؤخرا إلى مستشفى "أساف هروفيه" جراء تدهور وضعه الصحي، لافتا إلى أن محكمة الاحتلال طلبت بفحصه مجددا، وإصدار تقرير طبي لفحص إمكانية نقله إلى المستشفى مجددا.

وأشار إلى أن الاحتلال ينتظر أن يصل خليل إلى حالة يكون فيها أقرب إلى الموت، كي يقرر الاحتلال نقله إلى المستشفى مجددا، حيث إن الخطورة التي وصل لها (ليست كافية) بالنسبة له ليتم نقله إلى المستشفى، مؤكدا أن هذا جزء من الجريمة الممنهجة التي ترتكب بحقه، كما جرى مع أسرى سابقين خاضوا إضرابات عن الطعام.