نشر بتاريخ: 2022/06/22 ( آخر تحديث: 2022/06/22 الساعة: 18:34 )

راديو الشباب  

فضيحة جديدة تواجه الممثلة الأميركية آمبر هيرد، وقائعها في "المصعد" نفسه الذي تسبب لها بمشكلة خلال محاكمتها ضد طليقها جوني ديب.

وفي الساعات الماضية، تم تسريب مجموعة من الصور لآمبر هيرد وهي داخل مصعد المبنى الذي كانت قد عاشت فيه مع زوجها السابق جوني ديب خلال عام 2015.

وظهرت هيرد وهي تتبادل القبل، مع ممثلة أميركية أخرى، وهي كارا ديلفين، مما يزيد التأكيد حول خيانة هيرد لجوني ديب خلال فترة علاقتهما، مع أكثر من شخص، وفقا لموقع "نيوز ويك".

وكانت آمبر هيرد قد أدينت قبل أسابيع في محاكمة جوني ديب، وفرض مبلغ 8 ملايين دولار عليها للتعويض.

وخلال المحاكمة، كان نفس المصعد الذي ظهر في اللقطات المسربة، أحد أهم الأسباب في إدانة هيرد، حيث كشف لقطات حميمية لها مع الملياردير إيلون ماسك والممثل الأميركي جيمس فرانكو.

وأكدت اللقطات الجديدة لهيرد مع ديلفين، نوعا ما، شهادة أحد أصدقاء هيرد، الذي أكد أن الممثلة أخبرته بأنها أقامت علاقة حميمية مع ديلفين وماسك معا.