نشر بتاريخ: 2022/10/01 ( آخر تحديث: 2022/10/01 الساعة: 20:06 )

راديو الشباب  

أدانت حركة فتح بساحة غزة، مسلسل القتل والإرهاب الصهيوني المتواصل ضد شعبنا الفلسطيني، حيث تسعى القيادة العسكرية والسياسية الصهيونية إلى إطلاق العنان لجيشها القاتل لممارسة سياسة القتل والتنكيل بحق أبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم، في ظل صمت المجتمع الدولي والإقليمي.

ونعى ملف الشهداء في اللجنة الاجتماعية بساحة غزه، الشهيد الشاب فايز خالد دمدوم (18عاماً) من بلدة العيزرية قضاء القدس، والذي أستشهد عصر اليوم السبت الموافق 1/10/2022 متأثرا بإصابته التي أصيب بها في الرقبة بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال، أثناء قيادته لدراجة نارية.

وأدان هذا القتل العمد للشاب دمدوم، مؤكداً أن جيش الاحتلال لازال يمارس القتل بحق أبناء شعبنا ويطلق جنوده النار على المناطق الخطرة في الجسم بهدف القتل، كما أنه لازال يواصل إرهابه وجرائمه البشعة دون رادع.

 وحذر ملف الشهداء في اللجنة الاجتماعية، من عواقب صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم والتي ترتكب بحق أبناء شعبنا ليل نهار دون أن يتدخل لوقفها، محملاً جيش الاحتلال وقيادته العنصرية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم.

وطالب المؤسسات الدولية وخاصة محكمة الجنايات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالوقوف عند مسؤولياتها، وأن تتخذ خطوات عملية ورادعة ضد هذا المحتل، منوهاً إلى أن إن عدم محاسبة الاحتلال وقيادته وجنوده على جرائمهم شجعهم على التمادي في بطشهم وتغولهم على أبناء شعبنا.