نشر بتاريخ: 2022/11/28 ( آخر تحديث: 2022/11/28 الساعة: 16:06 )

راديو الشباب  

رحل عن عالمنا الشاعر والناقد اليمني الكبير عبد العزيز المقالح اليوم الاثنين عن عمر يناهز 84 عاما.

وقد أعلن الكاتب اليمني علي المقري خبر وفاته عبر حسابه الرسمي علي فيسبوك وقال: "يومٌ حزين في تاريخ اليمن، حيث فقد هذا البلد المثخن بجراح الحروب أحد أبرز أدبائه في القرن العشرين، عبدالعزيز المقالح الذي كان أثره على الحياة الأدبية والثقافية في اليمن لا مثيل له، نفقد بوفاته المعلّم والمحفّز على الكتابة، نفقد حنان الأب وتسامحه على مشاكساتنا الدائمة، لتنم روحك بسلام أيّها الجمهوري العتيد في زمن صارت فيه أحلام اليمنيين، أحلامك، محل قلق وضياع".

المقالح.. سيرة أطول من عمر صاحبها

درس المقالح على يد مجموعة من العلماء والأدباء في مدينة صنعاء، تخرج من دار المعلمين في صنعاء عام 1960، وواصل تحصيله العلمي حتى حصل على الشهادة الجامعية عام 1970، في عام 1973 حصل درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب جامعة عين شمس ثم درجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987.

تميزت كتابته بشيء من الكلاسيكية، لكنها سرعان ما انفتحت على الحداثة.

أثرى المكتبة العربية بأمهات الكتب من إبداعه الشعري ما يزيد عن 18 كتاباً أو ديواناً شعرياً مفعماً بحب الناس وعامراً بلغة الخطاب الشعري المتميز، وما يزيد عن 28 إصداراً من الدراسات والمراجع الأدبية والفكرية، وحاز إبداعه الشعري على اهتمام الدارسين والباحثين في الجامعات اليمنية والعربية بين دراسات نقدية ورسائل ماجستير ودكتوراه، وترجمت بعض أعماله إلى اللغات الأخرى.

حصل على العديد من الأوسمة والجوائز الإبداعية ذات القيمة الاستحقاقية العالية محلياً وعربياً وعالمياً، والتي من أبرزها وسام الفنون والآداب – عدن عام 1980م، وسام الفنون والآداب صنعاء 1982م. جائزة اللوتس عام 1986م، جائزة اليونسكو باريس 2002م. جائزة “الفارس” من الدرجة الأولى في الآداب والفنون من الحكومة الفرنسية، 2003م. وجائزة الثقافة العربية من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم عام 2004.م وفي العام 2010م حصل على جائزة العويس الثقافية في دورتها الـ(11). أخيرا جائزة أحمد شوقي للإبداع الشعري – مشاركة مع الشاعر المصري أحمد عبد المعطي حجازي- 2019م.