نشر بتاريخ: 2021/01/23 ( آخر تحديث: 2021/03/07 الساعة: 14:57 )

راديو الشباب  

أظهرت الكثير من الدراسات الحديثة أن تناول الحليب في المساء يمكن أن يساعد على النوم بشكل جيد، والسبب أنه يحتوي على التريبتوفان والميلاتونين اللذين يسرّعان حدوث عملية الإغفاء.

ويُشار إلى أن التريبتوفان يؤدي دورًا مهمًا في إنتاج السيروتونين الذي يحفز بدوره المزاج الجيد، وهذا يعزز الشعور بالاسترخاء.

أما الميلاتونين فيعمل على تنظيم عملية النوم. ولهذا أظهرت أبحاث أن تناول متمّمات التريبتوفان والميلاتونين يمكن أن يحد من الشعور بالقلق والإحباط أيضًا.

كذلك وجد باحثون أن شرب الحليب قبل النوم يخفّف الإحساس بالجوع والرغبة في الأكل وبالتالي الاستيقاظ ليلاً، ما يحول بالتالي دون اكتساب الوزن الزائد.

وفي هذا السياق، تشير بعض الدراسات النفسية إلى أن هذه العادة تعيد إلى الذاكرة مرحلة الطفولة وقد تساعد على الشعور بالهدوء. وهو ما يعني التمتع بعد ذلك بنوم هانئ. ولهذا يُنصح بعدم التوقف عن شرب الحليب حتى في سنّ الرشد، وخصوصًا في فترة المساء. لكن الأفضل فعل هذا من دون إضافة السكر.

 

الكلمات الدلالية